الارشيف / الكرة الأوروبية

مؤتمر مورينيو: هناك من يتصنع الحزن عند الخسارة.. والبعض يكترث لمصلحة الفريق أكثر من غيره

قال جوزيه مدرب مانشستر يونايتد إن هناك بعض اللاعبين في فريقه يكترثون للمصلحة العامة أكثر من زملائهم، مشيرا إلى أن ليس كل ما يظهر من ردود أفعال هو ما يبدو فعلا وأنه قد يحتمل أكثر من معنى.

مؤتمر ناري جديد من المدرب البرتغالي الذي يعيش حاليا تحت ضغط كبير بسبب البداية السيئة للموسم وهي الأسوأ لمانشستر يونايتد منذ 29 عاما. مع وجود تقارير كثيرة تفيد بأن الأسبوع الجاري قد يكون الأخير له في مسيرته مع الشياطين الحمر وتولي زين الدين زيدان مهمة تدريب الفريق.

في البداية تحدث مورينيو عن مواجهة فالنسيا قائلا: "أسبوع دوري الأبطال دائما جيد، حتى وإن كنت ستواجه خصما قويا، الجميع يريد اللعب في دوري الأبطال ولا يتمكن الكل من الوصول له".

ويواجه مانشستر يونايتد نظيره فالنسيا ضمن ثاني جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء على ملعب أولد ترافورد.

الحديث عن فالنسيا لم يستمر كثيرا، إذ أن الصحفيين كانوا أكثر اهتماما بما يدور في الكواليس بمانشستر يونايتد، لذا اتجه أحد الصحفيين لسؤاله عن رأيه في ردود أفعال اللاعبين بعد النتائج السيئة.

وقال مورينيو: "كل لاعب مختلف عن الآخر، لا يوجد لاعب مثل الآخر، أرى ردود أفعال مختلفة، لكن في بعض الأحيان ترى الفارق من الداخل، ترى بعض الناس من الخارج لا يبدون وكأنهم خسروا مباراة، لكن في التدريبات يعملون بكد، أعتقد أن البعض يهتم أكثر من الآخرين لكن في آخر حصتين تدريبيتين لنا، الجميع يبدو أن لديه الرغبة في العمل واللعب".

وسأل أحد الصحفيين مورينيو عن أليكسيس سانشيز وغيابه عن 4 مباريات هذا الموسم فقال مورينيو:"إنه يعمل بكد لكن ينقص التسجيل والصناعة، أتفق معك نعم".

وعاد مورينيو للحديث عن لاعبيه قائلا: "قلت في إحدى مقابلاتي قلت ذلك، بعد 20 عاما من كرة القدم، لست ساذجا وما كنت عليه كما هو، لكنني لا أصدق أن اللاعب ليس صادقا، قلت لزملائك اسألوا من لهم سمعة كبيرة في اللعبة، إن كان في مرحلة ما من مسيرتهم لم يقدموا أقصى ما لديهم وجعل الجماهير سعيدة واسأله، إن قال لك هذا الشخص إنه كان لاعب كرة ولم يمنح أفضل ما لديه، حينها سأغير رأيي، إن قال لي اللاعب الكبير إنه ليس صادقا، أثق وقتها أنه صادق، أكرر لست ساذجا، لاعب كرة القدم صادق".

وواصل "الإحصائيات شيء وشيء آخر هو اللاعب نفسه".

اتجه أحد الصحفيين لسؤاله عن مقابلته مع إد وودوارد المدير التنفيذي لمانشستر يونايتد.

رد مورينيو جاء مقتضبا وقال: "حديثي مع وودوارد أمر خاص وأنا لا أسألك ما قلته يوم أمس في الهاتف".

واتفق مورينيو مع اقتراح أحد الصحفيين بأن الخسائر مسؤولية جماعية ولا يتحملها وحده.

وصرح المدرب البرتغالي قائلا: "عدم الفوز بالمباريات إنه أمر جماعي، إنها مسؤولية الجميع، الأداء في الملعب في رأيي هو عاقبة لعدد من العوامل، لوك شاو على سبيل المثال قال شيئا لا أتفق معه كليا لكنني أتفق معه، قال إن اللاعبين يجب أن يمنحوا أكثر أحب هذا المبدأ لكنني لا أتفق معه كليا، كل شخص في النادي لديه دور ليلعبه، حينما نفوز نفعل ذلك جميعا وحينما نخسر كذلك، لا أتفق معه كليا لأنني كنت جزء من حديثه".

وأضاف "ما يمكنني فعله لتحسين الوضع؟ سأفعل ذلك من خلال عملي".

مرة أخرى عاد مورينيو للحديث عن مستوى لاعبيه وردود أفعالهم بعد النتائج السيئة قال: "في بعض الأحيان ما يبدو هو عكس الحقيقية، قد تكون ضاحكا لكنك أكثر شخص حزين في العالم، وقد تكون صاحب وجه حزين وتكون ممثل عظيم ومن داخلك سعيد".

واسترسل "أعتقد أن بعض اللاعبين يكترثون للفريق أكثر من غيرهم، لكنني لن أقول من".

هنا قاطعتهم كارين شتوتبولت مديرة المركز الإعلامي للنادي الإنجليزي وقالت :"السؤال التالي".

السؤال التالي لم يكن جيدا لمورينيو لكنه تقبله بصدر رحب، الصحفي سأله عن مكالمة جمعته بزين الدين زيدان مدرب السابق والمرشح لتدريب الفريق الإنجليزي خلفا له.

قال مورينيو: "الصحفي خلفك مباشرة هو من كتب الخبر لتسأله يمكنك أن تراه".

ليرد الصحفي الذي كتب الخبر: "نعم نعم حدث ذلك".

وأضاف مورينيو: "إنه من كتب عليك أن تسأله".

وتابع "يمكنه الوصول إلى هاتفي لذا لما لا يمكنك أن تسأله؟".

سؤال آخر وجه إلى المدرب البرتغالي وجاء رده مقتضبا: هل تعتقد أن وظيفتك في خطر مع يونايتد؟

"لا أعتقد أن وظيفتي على المحك لا".

أخيرا جاء سؤال من صحفي إسباني، بخصوص إمكانية شعور المدرب الاستثنائي بالفشل مع مانشستر يونايتد ليأتي رد مورينيو بعدما وقف متأهبا للرحيل:

"يمكنني أن أقول ذلك، النجاحات الكبيرة لأتليتكو مدريد خلال العام الماضي، كانت نجاحاتي منذ عامين".

وحقق مورينيو مع مانشستر يونايتد لقب الدرع الخيرية وكأس الرابطة والدوري الأوروبي في أول موسم له مع الشياطين الحمر 2016-2017، فيما خرج خالي الوفاض في الموسم التالي، وحاليا يعاني الفريق من بداية سيئة للغاية، كما ودع بطولة كأس الرابطة بعد الخسارة بركلات الترجيح من دربي كاونتي في أولد ترافورد.

اقرأ أيضا

كل ما قاله مرتضى.. شطب حازم إمام وهجوم على عمرو فهمي ودعوة لجمعية عمومية وانتخابات تكميلية

مرتضى منصور: انتخابات تكميلية في على 3 مقاعد في مجلس الإدارة

مرتضى منصور: تم شطب حازم إمام من عضوية الزمالك.. وتقدمت ببلاغ ضده للنائب العام

مرتضى منصور: مجلس الإدارة يعلن عن جمعية عمومية طارئة لكي تقول رأيها فيما يحدث

بيان اتحاد شمال إفريقيا: حرية انتقال اللاعبين في المنطقة.. وملف لاستضافة كأس العالم 2030

أجاي يترك العكازين ويعود للركض.. والسولية ينضم للتدريبات الجماعية بعد مواجهة سطيف

نشكركم لاهتمامكم لـ قراءة ومتابعة كل جديد عن مؤتمر مورينيو: هناك من يتصنع الحزن عند الخسارة.. والبعض يكترث لمصلحة الفريق أكثر من غيره على رياضة 365 ونؤكد عليكم بان محتوي موضوع الخبر تم كتابته بواسطة Filgoal وربما تم نقل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة كل مستجدادت هذا الخبر أول باول من مصدره الاساسي من الرابط التالي Filgoal ونحن نحيطكم علماً باننا غير مسؤولين عن محتوى هذا الموضوع او الخبر ونتمنى لكم كل التوفيق في سعيكم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا