الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

الجزائر .. إنتشار قوات الأمن حول المجلس الدستوري مع وصول وفد حملة بوتفليقة

انتشرت قوات الأمن حول المجلس الدستوري حيث من المقرر أن يقدم المترشحين أوراق ترشحهم للانتخابات الرئاسية، في وقت وصول وفد من حملة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة إلى مقر المجلس الدستوري حاملا استمارات الترشح .

وبالتزامن تظاهر مئات الطلاب في عدد من الجامعات الجزائرية ضد ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة .

وعززت قوات الدرك التابعة للجيش الجزائري وجودها على المدخل الشرقي للعاصمة، في وقت تنتشر فيه قوات الأمن في محيط المجلس الدستوري بعد تأكيد حملة المرشح عبد العزيز بوتفليقة أن الرئيس سيتوجه بنفسه إلى مقر المجلس لتقديم ملف ترشحه.

وبعد قرار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالترشح لولاية خامسة، خرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في احتجاجات حاشدة، قتل فيها شخص وأصيب العشرات، لكن دعواتهم بتنحي بوتفليقة، الذي يقولون إنه لم يعد لائقا صحيا لتولي المنصب، لم تتوقف.

وحتى الآن لم يقدم بوتفليقة (82 عاما)، الذي أصيب بجلطة دماغية عام 2013، ولم يظهر علنا إلا بضع مرات منذ ذلك الحين، أوراق ترشحه رسميا.

ويتعين على المرشحين الرئاسيين تقديم طلبات ترشحهم بأنفسهم للمجلس الدستوري. لكن بوتفليقة موجود حاليا في سويسرا لإجراء فحوص طبية روتينية لم يُكشف عن طبيعتها.

قم بالبحث عن ما تريد