الارشيف / شؤون محلية / المشهد الجنوبي

حصري…الإنزال الجوي للتحالف في حجور بمهب الريح وحزب الإصلاح السبب!

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

كشفت مصادر قبلية في مديرية كشر بحجور عن مصير الإنزالات الجوية التي قدمها التحالف للقبائل في المنطقة خلال الأيام الماضية والتي بلغت 6 انزالات لم يستفد منها المقاتلين من ابناء المنطقة بشيئ

وقالت المصادر ان عناصر الإصلاح سيطرت على معظم هذه الإنزالات وقاموا بنهب الأسلحة متسببين في تقهقر قوة القبائل واضعافها امام الحوثيين جراء سيطرتهم على المؤن العسكرية التي قام التحالف بانزالها لهم خلال الأيام الماضية.

واضافت المصادر ، أن الإنزال الجوي الأخير الذي تم انزاله يوم الخميس وقع في ثلاث مناطق، الأولى في منطقة “بني عمر” والتي استولى عليها شيخ بني عمر ورفض تسليمها لابو مسلم الزعكري.

وأوضحت المصادر أن ” الزعكري قام بتقديم عرض مغري لشيخ بني عمر، وهو عبارة عن 20 ألف ريال سعودي و 7 شناط مونة، مقابل تسليم الصناديق التي استولى عليها، إلا أنه #رفض تسليمها” مضيففة المصادر أن “الإنزال الثاني كان في منطقة القارة، وقد استولى عليها الأهالي هناك ورفضوا تسليمها إلا مقابل 700 ألف ريال”.

ولفتت المصادر ، إلى أن الإنزال الثالث كان في منطقة بني عثمان، مشيرة إلى أنه تم تفجيرها في الجو، ولم يتبق منها إلا المؤنة وتم تسليمها لأبو مسلم، بعد أن أخذ منها بنو عثمان نصيب الأسد .

وحسب مصادر مقربة من  “ابو مسلم” فان مسؤول حزب الإصلاح في المنطقة الشيخ علي فلات يحرض ابناء القبائل على ابو مسلم ومقاتليه لهدف تشويههم  مشيرا ان الشيخ الإخواني “علي فلات” اتخذ هذه الخطوة لإفشال ابو مسلم و تقديم نفسه بديلاً للزعكري وتسلم القيادة والدعم وبالفعل حصل على ذلك حيث اعتمده التحالف واصبح مسؤولا عن الحركة في المنطقة.

وكان الحوثيين قد سيطروا على عدد من الجبال والقرى في مديرية كشر جراء تعنت حزب الإصلاح وسعيه خلف الأسلحة والأموال المقدمة من التحالف كما هو الحال في بقية الجبهات كجبهات الحدود ونهم والجوف وغيرها.

telgr
قم بالبحث عن ما تريد