الارشيف / شؤون محلية / المشهد الجنوبي

مجزرة ميدي..خيانة قيادات لإبادة جيش بأكمله!!

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

المشهد الجنوبي الأول ــ خاص

ارتكبت جماعة الحوثي في ساعة متأخرة من ليل أمس السبت مجزرة مروعة بحق المئات من الجيش الوطني باطلاق صاروخ باليستي عليهم فور وصولهم صحراء ميدي قادمين من جهة جيزان بعد نقلهم عبر شاحنات عسكرية من منفذ الوديعة.

مصادر عسكرية جنوبية ومصادر اعلامية سعودية أكدت ان الحوثيين تمكنو من قتل وجرح اكثر من 100 جندي قادميين من منفذ الوديعة ومتجهين الى حيران وحرض ومن ثم الى عاهم لفك الحصار عن قبائل حجور وتعزيز قوات الشرعية هناك .

وحسب المصادر ان عشرات القتلى والجرحى تم نقلهم الى مستشفيات جيزان معظم الجرحى في حالات خطيرة جراء ضربة صاروخية للحوثين استهدفتهم اثناء وصولهم صحراء ميدي بعملية وصفها سياسيين باستخبارتية وخيانة بامتياز.

وتؤكد المعلومات ان قيادات في الجيش الوطني تعمل لصالح الحوثيين هم من سربو معلومات بوصول القوة العسكرية الى صحراء ميدي حيث تحرك الحوثيين لاستهدافهم فوراً فيما لم تتصدى منظومات الباتريوت للصاروخ الحوثي الأمر الذي يؤكد الخيانة ويثبت المؤامرة.

وفي سياق الحديث عن المؤامرة رأى مراقبيين ان نقل كتائب من المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت وأخرى من المنطقة العسكرية الثانية وقوات من الجيش الوطني في المهرة تحت شعار فك الحصار عن حجور يعد مخطط لتمكين القوات والإماراتية في كل من حضرموت والمهرة حيث يوجد عشرات المعسكرات القريبة من حجور ويمكنها القيام بالمهمة.

واثارت تغريدة السياسي “هاني مسهور” على تويتر معلقاً على خروج كتيبة عسكرية من وادي حضرموت بالقول “سيسحب علي محسن الأحمر كل ألويته من المنطقة العسكرية الاولى غصب عنه” الشكوك لدى البعض ان نقل القوات من حضرموت والمهرة تمهيداً لتمكين القوات السعودية والإماراتية من السيطرة الكلية على المحافظتين.

telgr

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد