الارشيف / شؤون محلية / هنا عدن

شخصيات حضرمية تطالب الجامع وضع حد لتطاول قيادي في الانتقالي على شخصيات حضرمية

شخصيات حضرمية تطالب الجامع وضع حد لتطاول قيادي في الانتقالي على شخصيات حضرمية

شخصيات حضرمية تطالب الجامع وضع حد لتطاول قيادي في الانتقالي على شخصيات حضرمية 

المكلا - خاص 

 طالبت شخصيات إجتماعية وسياسية وناشطون حضارم  قيادة مؤتمر حضرموت الجامع وضع حد  لتطاول القيادي في الانتقالي على شخصيات حضرمية ووصفها بالخيانة والعمالة لمنظمات مشبوهة .


حيث استنكرت شخصيات اجتماعية وقبلية وسياسية وناشطون  ما اصدره عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي والقيادي بحزب الرابطة وعضو مؤتمر حضرموت الجامع علي الكثيري  من بيان  يهاجم فيه مشاركة شخصيات حضرمية في مناشط سياسية لنقل صوت معاناة حضرموت للفاعلين الدوليين والمنظمات المانحة.

كما استنكروا كيل عضو هيئة رئاسة الانتقالي التهم جزافا للشخصيات الحضرمية النزيهة التي يتشرف كل حضرمي أن تكون متحدثه عنه لما لها من سبق في عرض صورة حضرموت بصورة مشرّفة وواقعية ونقل ما يريده الحضرمي للقوى الدولية المؤثرة .

ووصف الكثيري هذه المؤتمرات والمشاركات الدولية بالمشبوهة تمويلاً واهدافاً من منظمات معادية لحضرموت بحد زعمه .

وتسأل البعض عن موقف قيادة مؤتمر حضرموت الجامع من موقف "الكثيري" القيادة في الجامع ويمثل اجندات لا تخدم حضرموت ويستخدمها كتابع فقط دون تمثيل أو رأي مطالبين بعزل الكثيري وأمثاله من الجامع الذين يعادون أحلام الحضارم وبصورة علانية ،وجرها لمرباعات الصراع والتبعية .

واستغرب الناشطون من هستيرية الكثيري غير المبررة في تشويه أي شخصية تحاول عرض حضرموت ككيان له شعب وارض وثروة واحلام مشروعة يحلم في تحقيقها .
معتبرين اتخاذ الجامع موقف واضح من الكثيري وأمثاله ومن يتزعمون الجامع أمرا ضروريا خاصة في هذه الظروف السياسية القلقة .

وأشادت الشخصيات الحضرمية على منصات التواصل الاجتماعي بالنجاحات التي حققها الحضارم في هذه المحافل الدولية التي عجز الكثيري وأمثاله أن يصلوا إليها ...


الجدير ذكره أن مركز أوكسفورد البحثي البريطاني وبالتنسيق مع مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية وبتمويل من وزارة الخارجية البريطانية قد عقد ورشة في عمّان عن آليات دعم السلطة المحلية في كل من مأرب وحضرموت كنموذجين ناجحين افرزتهما الأزمة التي تعصف بالبلاد وإمكانية ربطهما بالمجتمع الدولي للمساعدة في تعزيز القدرات وتحسين الأوضاع في هاتين المحافظتين .

كما عقد المشاركون في هذه الورشة لقاءات مع منظمات دولية ودبلوماسية ومسؤولين في مكتب الموفد الخاص لليمن مارتن جريفث .

وقد استغل الحضارم المشاركون في هذه الفعاليات الدولية المناسبة لعرض أهمية حضرموت ودورها المنتظر في التسوية القادمة .

قم بالبحث عن ما تريد