الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

تحذيرات أمريكية من تشكيل إيران مليشيا جديدة بسوريا

حذرت تقارير إعلامية أمريكية، الأحد، من إشراف مستشارين عسكريين إيرانيين حاليًا على تشكيل مليشيا جديدة في سوريا؛ بهدف تعزيز أجندة نظام ولاية الفقيه بالمنطقة. 

وجندت إيران 1200 مسلح سوري على الأقل من مناطق مختلفة من البلاد؛ لتشكيل القوة العسكرية الجديدة، بحسب تقرير نقله موقع إذاعة "فويس أوف أمريكا"، الأحد، عن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يمتلك باحثين في جميع أنحاء البلاد.

وأكد مصدر من طهران أن المسؤولين الإيرانيين والسوريين يدرسون تكوين مثل هذه المليشيا منذ وقت طويل، مضيفا: "هذا جزء من مشروع قانون متفق عليه بين طهران ودمشق في مايو/أيار 2017".

وقال علي الفونة، محلل شؤون الشرق الأوسط والذي يعد على إطلاع وثيق بأنشطة الحرس الثوري الإيراني في سوريا، إن تشكيل هذه المليشيا أمر وارد، مضيفا: "خلال مراقبتي، تعرفت على العديد من عناصر حزب الله الذين ولدوا ونشأوا في سوريا.. هذه الإشارات تزيد من احتمالية وجود هذا اللواء".

ومنذ يناير/كانون الثاني 2013، قتل أكثر من 2100 من عناصر الحرس الثوري الإيراني والإرهابيين التابعين له في سوريا، وفقاً لمؤسسة "الشهداء وقدامى المحاربين" في إيران.

ولفترة طويلة، ظل النفوذ الإيراني في سوريا محل اهتمام وتركيز، حيث يعتقد أن طهران تقود ما يصل إلى 80 ألف مسلح في هذا البلد، هم عبارة عن مليشيات وقوات شبه عسكرية موالية لنظام ولاية الفقيه.

قم بالبحث عن ما تريد