الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

إعادة فتح مركز لعلاج الإيبولا في الكونغو بعد تعرضه لهجوم

استأنف مركز لعلاج الإيبولا، شرقي الكونغو، عملياته وسط بؤرة تفشي الإيبولا في البلاد، بعد إغلاقه في وقت سابق، رداً على هجوم تعرض له الأسبوع الماضي.

وقالت وزارة الصحة في الكونغو إن المنشأة الموجودة في مدينة بوتيمبو كانت أحد مركزين تعرضا لهجوم على أيدي مهاجمين في غضون أيام قليلة، ما دفع منظمة "أطباء بلا حدود" إلى تعليق أنشطتها الطبية.

وواجه عمال الإغاثة عدم ثقة في بعض المناطق، حيث يعملون لاحتواء تفشي الإيبولا والذي أصبح الأسوأ في تاريخ الكونغو.

وقالت وزارة الصحة إن مركز العلاج في بوتيمبو أعاد فتح أبوابه، السبت الماضي، وأضافت في بيان: "حتى الآن فإن الوزارة تدير المركز بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)".

ولم تحدد "أطباء بلا حدود" الموعد المحتمل لاستئناف أنشطتها الطبية في المنطقة.

ومن المعتقد أن التفشي الحالي للإيبولا، الذي أعلنت السلطات لأول مرة عنه في أغسطس/آب، أودى بحياة ما لا يقل عن 561 شخصا حتى الآن وأصاب أكثر من 300 آخرين.

قم بالبحث عن ما تريد