الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

استطلاع: 15% ارتفاعا متوقعا في أسهم الأسواق الناشئة خلال 2019

يسيطر تفاؤل كبير على المستثمرين تجاه أسهم الأسواق الناشئة، متوقعين ارتفاعها خلال 2019 بما لا يقل عن 15%، رغم أن تلك الأسهم ارتفعت بنسبة 10% منذ بداية العام، وفقا لأكبر استطلاع لحظي لآراء الشركات وكبار المسؤولين التنفيذيين بالأسواق الناشئة والمبتدئة، الذي أجرته هيرمس خلال فعاليات مؤتمرها السنوي بدبي أمس الأحد.

ويواصل مؤتمر مجموعة هيرمس الاستثماري لعام 2019 فعالياته، الإثنين، لليوم الثالث على التوالي، بحضور كبار المسؤولين التنفيذيين من نحو 186 شركة من 26 دولة، يلتقون مع مستثمرين يمثلون 260 مؤسسة وشركات إدارة ثروات بإجمالي أصول مدارة تقدر بمبلغ 11 تريليون دولار.

وتوقع 68% من المشاركين في الاستطلاع ارتفاع أسهم الأسواق الناشئة بما لا يقل عن 15%. وقد يكون السبب في هذا هو تراجع التوقعات الخاصة برفع أسعار الفائدة من جانب الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي. كما توقع 32% من المشاركين أنه لن تكون هناك أي تغيرات في أسعار الفائدة حتى نهاية العام الحالي، فيما يتوقع 45% ألا تتجاوز الزيادات المحتملة في أسعار الفائدة عن 125 نقطة أساس.

ووفقا للاستطلاع، فإن المستثمرين سيحصلون على مكاسبهم من السوق لينقلوها إلى أسواق ناشئة أخرى. ويخطط ربع المشاركين توجيه مكاسبهم إلى ، فيما يفضل خُمس المشاركين السوق الإماراتية.

واستبعد المستثمرون المهتمون بالسوق المصرية حدوث تغيير كبير في سعر صرف الجنيه، ويتوقعون أن يتحرك حول مستوى 18 جنيها للدولار صعودا وهبوطا، مع تساوي المخاطر بين الاتجاهين.

كما يفضّل المشاركون بالاستطلاع مصر والسعودية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفيتنام وباكستان من خارج المنطقة، حيث قال 65% من المشاركين إن استثماراتهم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستكون في مصر أو السعودية. وأما خارج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، جاءت نيجيريا والأرجنتين بعد فيتنام وباكستان.

 وتوقع ما يقرب من نصف المشاركين في الاستطلاع ارتفاع نسبة الأصول المدارة بالأسواق الناشئة بالصناديق غير النشطة Passive Funds إلى ما يزيد على 50%، بدلا من 30% في الوقت الحالي. كما توقع ما يزيد على ثلث المشاركين نمو تلك النسبة إلى 40%.

ويرى أصحاب الأعمال والمستثمرون أن هناك عوامل مخاطرة جراء حالة عدم اليقين على الساحة السياسية، وفقا لما قاله 41% من المشاركين بالاستطلاع. ولدى 24% من المشاركين مخاوف بشأن تغيير التشريعات واللوائح التنظيمية، وهناك نسبة مقاربة تتخوف من تدهور الثقة لدى المستهلكين.

والسؤال الأخير في الاستطلاع أين يمكنني أن أدخر أموالي؟ صوّت 27% من المشاركين لصالح البنك التجاري الدولي -مصر، فيما صوّت 20% منهم لصالح شركة إعمار العقارية الإماراتية.

قد تقرأ أيضا

قم بالبحث عن ما تريد