الارشيف / شؤون محلية / ارض عاد

شباب الغضب يعلنون عن أول خطوات تصعيدهم بوادي حضرموت

أعلن شباب الغضب بمدينة سيئون عن إقامة عصيان مدني شامل تحت شعار"وادي حضرموت ينزف فهل من مغيث"غدا الثلاثاء من الساعة السادسة صباحاً إلى الساعة الثانية عشر ظهرا. 

وً يشمل العصيان كافة القطاعات العامة والخاصة، ما عدا طوارئ المياه والكهرباء والقطاع الصحي.  

وأهاب شباب الغضب في بيان له بجميع مدراء الإدارات الحكومية، والتجار والمواطنين للتفاعل مع هذه الدعوة ، لإرسال رسالة لدول التحالف أن الاختلال الأمني في وادي حضرموت أصبح لا يحتمل التأجيل مشيرا إلى أن دماء أبناء الوادي تهدر كل يوم ، ويجب الإسراع في تمكين النخبة الحضرمية في وادي حضرموت . 

ويتصاعد الغضب داخل حضرموت بسبب المنطقة العسكرية الأولى بسبب حالة الانفلات الأمني الذي تعانيه المحافظة، وتحديدا مديرية سيئون، بالإضافة إلى وجود معلومات مدعومة بالوثائق ولقطات فيديو وثقًت دخول وخروج عناصر إرهابية من معسكرات تتبع المنطقة العسكرية الأولى بالإضافة إلى عمليات شحن سلاح للحوثيين من مواقع تابعة للمنطقة العسكرية ذاتها، ما يقًرب من إمكانية رحيلها.

ومن المقرر أن ينظم مجموعة نظام حضرميات، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية من أمام منصة شارع الجزائر حتى المجمع الحكومي بسيئون، للمطالبة برحيل المنطقة العسكرية الأولى من وادي حضرموت ومحاسبة المتسببين في إهدار دم الشرفاء من شباب النخبة الحضرمية بوادي حضرموت، لتتمكن من حماية الأمن بدلا منها.

وكان شباب الغضب بمدينة سيئون بحضرموت،قد أعلن تأييده ومباركته للدعوة التي أطلقتها مجموعة نساء حضرميات للوقفة السلمية المطالبة برحيل قوات المنطقة العسكرية الأولى، وتمكين النخبة الحضرمية بالقيام بأمن الوادي ومحاسبة المتسببين في إهدار دم أبناء وادي حضرموت والتي ستكون يوم الإثنين الموافق 4 مارس.

قم بالبحث عن ما تريد