كرة قدم

ميدو: محمد صلاح مُذهل.. وهذا هو الفارق بيننا

القاهرة - كاريمان السيد - أثنى "أحمد حسام ميدو" المدير الفني السابق لنادي وادي دجلة ومحلل المباريات على اللاعب الدولي المصري "" جناح المنتخب الوطني، والمحترف في صفوف نادي الإنجليزي، بعد الموسم الرائع الذي قدمه في البريميرليج رفقة الريدز.

وقدم "مومو" أداءً استثنائيًا في موسمه الأول مع ليفربول، حيث أحرز 44 هدفًا خلال 52 مباراة وقدم 16 تمريرة حاسمة بمختلف المسابقات، وتوج هدافًا للبريميرليج، كما حصل على لقب لاعب العام محققًا نجاحات كبيرة على المستوى الفردي.

وقال ميدو في حواره مع صحيفة "ذا جارديان" البريطانية: "صلاح من النوع الذي يقول هيا، حتى لو كانت الأمة كلها على عاتقي، لا أمانع ذلك!".

وواصل: "إنه شخص رائع، أعتقد أن الطريقة التي تطور بها مقارنة بمسيرته في وموسمه مع ؛ هو شيء إعجازي".

وأضاف: "عندما كان في تشيلسي كان خجولاً، حتى أنني قلت أنه إذا ظل بهذه الشخصية، لسوء الحظ لن يكون لاعبًا كبيرًا".

وتابع: "قبل ثلاث سنوات عندما أراد ليفربول التعاقد مع صلاح وذهب إلى تشيلسي، قلت أن مو أفضل 10 مرات من رحيم سترلينج، والناس سخرت مني حينها".

وأكمل: "سترلينج لاعب جيد جدًا، لقد تطور كثيرًا تحت قيادة بيب ، لكن صلاح لا يُصدق، هو من أحد اللاعبين القلائل جدًا الذين إذا كانوا في يومهم، فلا توجد طريقة لإيقافهم".

وتطرق "ميدو" إلى فترة احترافه في أياكس ومارسيليا وروما وتوتنهام هوتسبير وقال: "عندما كنت صغيرًا واجهت بعض المشاكل مع بعض المدربين، ولم أكن فتى سهلاً في التعامل".

وأردف: "كنت أفكر فقط في نفسي، وأناني، وإذا تعامل أحد معي بشكل لا يروق لي، كان أول قرار أتخذه هو الذهاب إلى نادٍ آخر".

وأتم: "كنت صعبًا للغاية في التعامل، ولكنني أعتقد أنه من الظلم جدًا بالنسبة لي الآن، أن وسائل الإعلام الإنجليزية، لاتزال تضعني في هذه الزاوية، أنا لم أحصل على ما استحقه".


نشكركم لاهتمامكم لـ قراءة ومتابعة كل جديد عن ميدو: محمد صلاح مُذهل.. وهذا هو الفارق بيننا على رياضة 365 ونؤكد عليكم بان محتوي موضوع الخبر تم كتابته بواسطة بطولات وربما تم نقل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة كل مستجدادت هذا الخبر أول باول من مصدره الاساسي من الرابط التالي بطولات ونحن نحيطكم علماً باننا غير مسؤولين عن محتوى هذا الموضوع او الخبر ونتمنى لكم كل التوفيق في سعيكم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا